مركز الجالية السورية في كندا يقدم الدعم المادي والمعنوي

مركز الجالية السورية في كندا، فتعد دولة كندا من الدول الكبيرة التي دائما ما تحتاج إلى مهاجرين من

بينهم السوريين، نظرا لما تعاني منه دولة سوريا من حروب ومشاكل داخلية أدت إلى هجرة الآلاف

منذ بداية الحرب وحتى اليوم، وتستقبل كندا المزيد من المهاجرين نظرا لحاجتها الكبيرة لليد العاملة عملا

على دعم الاقتصاد في المستقبل، ويذكر أن وزير الهجرة الكندي قد أعلن خلال العام الماضي عن رغبة البلاد في

استقبال عدد من المهاجرين من سوريا في خطة تستمر حتى 2021.

 

مركز الجالية السورية في كندا

من خلال الجهود الجماعية تم تأسيس مركز الجالية السورية في كندا، ومن بين أهم الأهداف التي تخص تلك المؤسسة

هو تقديم الدعم والمساعدة للوافدين الجدد إلى كندا، فهي تعمل على توفير العديد من الخدمات إلى العرب بوجه عام

والجالية السورية في كندا بشكل خاص.

يعمل مركز الجالية السورية في كندا على توفير العديد من المساعدات للمواطنين السوريين والعرب على وجه التحديد

القادمين إلى كندا، والهدف الرئيسي من المركز هو تقديم كافة المساعدات التي تضمن الراحة والاستقرار للعائلة السورية بمجرد

الدخول إلى الأراضي الكندية ويكون بمثابة مساعدة للحكومة الكندية للقيام بالمهام الخاصة بها تجاه اللاجئين على أكمل وجه.

ويتعهد القائمين على مركز الجالية السورية في كندا بالقيام بالعديد من الخدمات من خلاله إلى الجاليات العربية

على وجه التحديد من توفير المسكن والعمل بالتعاون مع بعض المؤسسات المختصة بالإضافة إلى توفير خدمات الترجمة، كما

سيعمل المركز على تقديم المزيد من الدعم العيني للأسر القادمة حديثا من ملابس والاحتياجات الخاصة بالأطفال، كما أن للمركز

العديد من الاهتمامات الأخرى والتي من بينها الرياضة وعقد المزيد من المحاضرات للتواصل بين أبناء الجاليات

العربية لتطوير العمل الجماهيري.

 

مميزات هجرة السوريين إلى كندا

قد يرى السوريين من اللاجئين في بعض الدول الأوروبية اليوم أن الهجرة إلى كندا بمثابة فرصة كبيرة لهم

نظرا للمزايا التي تتمتع بها الجالية السورية في كندا اليوم ومن بين تلك المميزات ما يلي.

  • المجتمع الكندي من المجتمعات الحديثة على مستوى العالم كما أنها من الدول التي اعتمدت في تقدمها على أعراق
    وأجناس مختلفة مما يتيح للجالية السورية دور في ذلك التقدم، فهو مجتمع يقبل المهاجرين عكس المجتمعات الأوروبية
    التي لديها تاريخ وطبيعتها الخاصة.
  • سهولة إنشاء علاقات متبادلة بين المهاجرين السوريين والمتواجدين في كندا كونهم من المهاجرين أيضا أو أحفاد مهاجرين.
  • تعد اللغة الرسمية في دولة كندا هي الإنجليزية والفرنسية أيضا وهي ما يوفر الكثير من الأشياء على اللاجئ السوري الذي تعلم
    واحدة منهم في المدارس السورية، على عكس الدول الأوروبية التي تعتز بلغتها.
  • عملية اللجوء أو الهجرة إلى كندا للجميع من العمليات المنظمة التي لا تتطلب الكثير من الإجراءات مثل ما يحدث في
    أوروبا من فوضى فبمجرد وصول الأسرة السورية إلى كندا يتم تجهيز منزل ملائم لهم على الفور.
  • كما أن العمليات الإرهابية التي تحدث في كندا قليلة بشكل واضح عن تلك العمليات التي يقف خلفها المتطرفين في
    بعض الدول الأوروبية، كما أن أي عملية تحدث في الدول الأوروبية يقابلها رد فعل عنصري ضد المسلمين على عكس كندا تماما.
  • كما توفر الحكومة الكندية المزيد من المميزات والخدمات للأسرة السورية والمرأة والطفل وضمان حقوقهم على عكس
    ما يوجد في الدول الأخرى.
  • لا تطلق كلمة لاجئ على من يأتي إلى كندا بل تعرف تحت مسمى عائلة مهاجرة أو عائلة جديدة.
  • الحكومة الكندية تنظر إلى المهاجر السوري كونه جزء من المجتمع الكندي وهذا ما نجده واضحا في تعامل رئيس
    وزراء كندا مع السوريين والعرب.

 

خطوات لجوء السوريين إلى كندا

يرغب بعض السوريين إلى اللجوء الإنساني إلى كندا لمميزات العدة السابق ذكرها ويوجد بعض الشروط
للجوء إلى كندا وأن تصبح بين الجالية السورية في كندا والتي من بينها ما يلي.

  • أن تصل الأسرة السورية إلى كندا من خلال الطرق الطبيعية برا، بحرا أو جوا من خلال الطرق
    النظامية المتعارف عليها أو طرق غير نظامية.
  • من الممكن الدخول إلى كندا من غير فيزا من خلال الذهاب إلى الولايات المتحدة الأمريكية ومن ثم تقديم
    طلب لجوء إلى كندا.
  • بمجرد الدخول إلى كندا ينتظر اللاجئ 3 أشهر من أجل الحصول على الإقامة الدائمة.
  • بعدها يتم تأمين مبلغ بعدد أفراد الأسرة والمدارس والعناية الصحية مجانا وتأمين 700 دولار بدل للسكن.
  • كما أن إمكانية العمل متوفرة بشكل نظامي.

 

طرق الهجرة إلى كندا

يوجد عدة طرق يمكن من خلالها السوريين الهجرة إلى كندا والتي من بينها ما يلي.

1- الهجرة إلى كندا من خلال الكنيسة

إذا أردت أن تصبح من الجالية السورية في كندا كل ما عليك هو أن يكون لديك شخص يكفلك داخل كندا والذي
يقوم بتقديم الطلب إلى الكنيسة والتي لها علاقة مع مصلحة الهجرة الكندية على أن يتقدم الكفيل بمبلغ مالي يصل إلى 13 ألف
دولار وقد يزيد، ويعد ذلك المبلغ هو المبلغ الضماني للاجئ ينفق عليه منه لمدة عام على أن تقوم الكنيس بدفعه إلى اللاجئ
شهريا وتلك الطريقة لا تقتصر على المسيحيين فقط.

2- الهجرة من خلال المفوضية

وهو أن تتم الهجرة من خلال المفوضية الخاصة باللاجئين والمتواجدين في واحدة من الدول المحيطة بسوريا

والتي من بينها مصر ولبنان وتركيا وغيرهم، ومن بين أهم الشروط التي تخص تلك الهجرة هو أن يكون المواطن مسجل

في المفوضية ويتم حضور المقابلة في السفارة الكندية وبمجرد القبول يحصل المواطن على فيزا كندا، وتجدر الإشارة

أنه يوجد بعض الأولويات الهامة في قبل الجالية السورية في كندا والتي من بينها الحالة الحرجة والإنسانية من السيدات

والأرامل، ومن لديه أقارب من الدرجة الأولي في أوروبا لا يتم قبوله وكذلك من يوجد لديهم أقارب من الدرجة الأولى

في سوريا غير مؤهلين للجوء إلى كندا.

3- التقدم بطلب الهجرة بعد الوصول لدولة كندا

كما تعد تلك الطريقة من الطرق المتاحة للهجرة واللجوء إلى كندا وهو أن يتقدم الشخص السوري بطلب الهجرة بعد

دخول البلاد بفيزا دراسة أو سياحة، وتلك الطريقة لا تتطلب الكنيسة أو حتى المفوضية ولكن تتم بشكل مباشر

للحكومة الكندية، وينتظر المواطن الرد من الحكومة مع العلم أن المواطن السوري لديه أولوية عن غيره في حق اللجوء،

ويتم إعفاء اللاجئ السوري من العودة إلى أمريكا مرة أخرى من أجل تقديم طلب اللجوء في حالة وجود قريب له في كندا.

 

رواتب الجالية السورية في كندا

تقدم دولة كندا بعض مساعدات تعد هي الأفضل على مستوى العالم كما تضع دولة كندا بعض الواجبات على المواطنين

السوريين، ومن بين المساعدات التي تقدم إلى الجالية السورية في كندا من قبل الحكومة ما يلي.

1- السكن

تعمل الحكومة الكندية على توفير السكن المناسب للأسر السورية بمجرد الوصول إلى كندا، حيث يتم الأخذ في الاعتبار عدد

الأسرة وأعمار الأولاد ولا يقوم المواطن السوري في تلك الحالة بدفع إيجار الوحدة السكنية التي يحصل عليها بينما تقوم الحكومة

بالدفع بدلا عنه كما أنه يوجد بعض المؤسسات الخيرية التي تقوم بدفع الإيجار عن المواطنين، كما أن أثاث المنزل والفرش يقدم

كاملا مجانا من قبل الحكومة الكندية ويتم إعفاء السوريين من قرض الهجرة إلى البلاد وتوفير مساعدات مالية لهم شهريا.

2- الطعام

وتوفر الحكومة الكندية أيضا مساعدات مادية إلى الأسر السورية من أجل تأمين حاجتهم من الطعام كما ستعمل

على منح اللاجئ ميزة أخرى وهي تلقي الطعام من قبل الجمعيات الخيرية المتواجدة داخل البلاد.

3- التعليم

تقدم الحكومة الكندية التعليم إلى الأطفال اللاجئين بشكل مجاني 100% كما تعمل على توفير كافة سبل الراحة للطفل

في رحلته اليومية من المنزل إلى المدرسة والعكس كما أن الأطفال الأقرب إلى المدرسة يذهبون إليها سيرا على الأقدام،

كما أن مرحلة رياض الأطفال من المراحل التي يتم توفيرها للأطفال مجانا على شرط أن تتقدم الأم ما يثبت أنها تدرس خلال

الفترة التي يحتاج بها الأطفال إلى الرعاية، دراسة اللغة للأبوين في كندا مجانا ومن الأشياء الهامة لهم.

وتجدر الإشارة أن الحكومة الكندية تبذل قصارى جهدها في تعليم الجالية السورية في كندا حتى إن كانت الأم غير قادرة على

الخروج من المنزل من أجل تعليم اللغة في حالة رعاية الأطفال أو الحمل يتم توفير برنامج لتعليمها في المنزل من خلال

الإنترنت والكمبيوتر، وإن كانت من غير المؤهلين للتعامل مع الأجهزة الحديثة يتم توفير معلمة للغة تذهب إليها في المنزل

عملا على تعليمها اللغة بإتقان.

4- رعاية الأطفال

دولة كندا من الدول المتقدمة والتي توفر تربية سليمة للأطفال بدون الضغط على الأسرة ماديا وتعمل الدولة على تقديم رعاية إلى الأطفال اللاجئين بشكل دوري، وكلما تقدم الطفل في العمر كلما زادت الدولة في تقديم الرعاية والدعم نظرا للزيادة في متطلبات الطفل، وتجدر الإشارة أن كافة الطبقات الاجتماعية من اللاجئين يحصل على تلك الرعاية ولكن يتم تحديدها بناء على دخل الأسرة الشهري.

5- المساعدة الطبية

أن عمليات الكشف الطبي وكذلك ثمن العلاج من الأمور التي تتكفل بها الدولة مهما كانت الحالة إلا في تلك الحالات

التي تعرف تحت مسمى الفاهية الطبية والتي من بينها عمليات تقويم الأسنان وتركيب الأسنان، وتجدر الإشارة أنه من الممكن

الحصول على تلك المساعدة الطبية مجانا في حاجة تركيب الأسنان الضرورية أو بعض العمليات في الفم والأسنان.

6- الراتب الشهري

أكدت العديد من الجهات المختصة في كندا أن الأجر الذي يتقاضاه اللاجئ السوري في الشهر

لا يزيد عن المدفوعات الشهرية الخاصة بـ الكنديين العاطلين عن العمل، حيث يحصل اللاجئين السوريين على نفس

الرواتب التي تخص الكنديون، ويحصل اللاجئ على 610 دولار شهريا يتم تقسيمهم إلى 375 دولار من أجل المأوي

و235 دولار من أجل الطعام وهو نفس الراتب الذي يحصل عليه الكندي العاطل عن العمل شهريا.

 

متطلبات الحكومة الكندية من السوريين

تطلب الحكومة الكندية من الجالية السورية في كندا بعض المتطلبات الهامة والتي تتمثل في احترام

القوانين والاهتمام الشديد بالدراسة والعمل بجهد من أجل الرقي والتقدم بكندا فتلك الأشياء في صالح اللاجئ السوري

قبل أن يكون في صالح المجتمع الكندي كله، ولابد وأن يكون الشخص المتواجد في المجتمع الكندي ذو قيمة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى